عشوائية

أتساءل: ما الذي تفعله امرأة تشعر انها بالصدفة، بالصدفة المحضة، بقيت على قيد الحياة؟ كيف تسلك في الدنيا إن كان وجودها، كل السنين والشهور والأيام واللحظات الحلوة والمُرّة التي عاشتها، فضلَة حركة عشوائية لقدر غريب؟ كيف تسلك في الدنيا؟"


د. رضوى عاشور

Monday, August 7, 2006

إيه ده؟

فى البداية قلت أننى لن أتكلم عن أشياء مهمة ... لن أتكلم عن سياسة أو دين أو ما إلى ذلك .... لا أدعى فهماً عميقاً لأى منهما ... أنا فقط أعرف ما أشعر به تجاه الأمور. هذه عادتى دائماً تجاه ما حولى. و أنا لا أشعر أنى بخير عندما أرى أن هذا ما تبقى من بلد

أو ان هذا ما يضىء سماء بلد فى الليل بدلا من بدر أو حتى هلال صغير

لا أشعر أنى بخير على الإطلاق ... ولا يجب أن يشعر أينا بأنه بخير أبداً. لمتى سنكتفى بالإطمئنان إلى أن تلك الأشياء تحدث للآخرين فقط، ولا نفكر فى أننا من الممكن أن نصبح يوماً لنجد أنفسنا وقد صرنا الآخرين؟

3 comments:

egyptian in support with Lebanon said...

دي النهاية يا زرياب، (لا بس الآفية تحكم)، دي حرب لابد منها لأن لبنان مسيح القرن الواحد والعشرين، لازم تتحمل آلامنا كلنا وتتصلب بدالنا وتواجه بدلنا وتقاوم بدلا منا

ME said...

الإفيه أصلا بيقول مش دى النههاية يا زرياب، وطبعاً شجاعة لبنان وأهله فوق الوصف، فعلا بيحاربوا بدالنا، لأن حكوماتنا أجبن من أى تصرف يحاول التقرب من "القوى العظمى"... أقولك الله يلعنهم كلهم ويلعن جبنهم... ولكم الله وحزبه يا صامدون

Anonymous said...

hi ana ma3aki allah yel3anhom kolohom w yel3an gobnohom ...shofti eiran 3anla fihom eh ...w ma7adesh ader ye3milaha 7aga